التوطين

التوطين

اليوم، يوظف المكتب الرئيسي لشركة جلفار في رأس الخيمة أكثر من 200 موظف محلي يعملون في المجالين الإداري والفني، بعضهم يشغل مواقع قيادية هامة في الشركة. لكن جلفار تسعى دائماً لدعم معدل التوطين ورفعه. ومنذ توقيع اتفاقية مبادرة أبشر مع وزارة شؤون الرئاسة في شهر مايو 2013، فقد التزمنا بتعيين 300 مواطن بحلول عام 2018 ووضعنا خطة استراتيجية لتحقيق هذا الهدف.

التوظيف

توفر جلفار الأولوية للمواطنين الذين يحملون شهادات في الصيدلة والفيزياء الطبية والتكنولوجيا الحيوية والكيمياء والعلوم والهندسة الإلكترونية ونظم المعلومات والتسويق. كما أننا نوظف حملة شهادة المرحلة الثانوية وندربهم في معاملنا أثناء استكمالهم لتعليمهم الجامعي.

المنح

توفر جلفار منحاً دراسية ضمن شروط معينة، للمواطنين من موظفيها ولخريجي الثانوية العامة المتميزين، لمساعدتهم في التوفيق بين العمل والدراسة. 

التدريب والتطوير

إن شركة جلفار مصممة من خلال مرافق مركز التدريب الخاص بنا على مساعدة الكوادر الوطنية على شغل مناصب متقدمة مع تطور مهاراتهم وقدراتهم. ففي عام 2012، أطلقنا برنامج الشيخ فيصل للتنمية القيادية، وهو برنامج مصمم خصيصاً للموظفين المحليين لتطوير قادة إماراتيين وتشجيعهم لينشطوا ويشاركوا في صنع القرارات، وتوجيه تقدم مسارهم الوظيفي في الوقت نفسه.

التدريب الصيفي

تطلق شركة جلفار مبادرات لجذب طلاب الثانوية والجامعات المهتمين بتطوير مهاراتهم واكتساب الخبرة خلال فصل الصيف.

الأيام المفتوحة ومعارض فرص العمل

تنظم شركة جلفار أياماً مفتوحة للإعلان عن الوظائف الشاغرة المتوفرة، وعن الإختصاصات المطلوبة التي نبحث عنها وعن فرص التدريب وبرامج التطوير المتاحة. ونشارك في المعارض السنوية لفرص العمل كجزء من خطة التوطين لجذب القوة الوطنية المؤهلة.