الأخبار الصحفية

رجوع

الرئيس التنفيذي لشركة جلفار يغادر الشركة بعد 8 أعوام من الخدمة

2017-01-29
 عند انتهاء عقده – في الربع الثاني من عام 2017 – قرر الدكتور أيمن الساحلي، الرئيس التنفيذي لشركة الخليج للصناعات الدوائية - "جلفار"، عدم تجديد عقده. وقد احترم مجلس إدارة الشركة رغبته ووافق على قراره. وتتم حالياً عملية إختيار خلف له. 
 
تعليقاً على قرار الدكتور أيمن، قال صاحب السمو، الشيخ فيصل بن صقر القاسمي، رئيس مجلس إدارة شركة الخليج للصناعات الدوائية "جلفار": "نحن نقدّر الخدمة المتميّزة التي قدّمها الدكتور أيمن طيلة أكثر من  ثماني سنوات. على الرغم من ظروف السوق الصعبة ساهم الدكتور أيمن في تحقيق الشركة نمواً كبيراً و هاماً في الأداء والربحية. وبالنيابة عن مجلس الإدارة، أتمنى له كلّ التوفيق في التحدي المقبل."
 
من جانبه، قال الدكتور أيمن الساحلي: "لقد كان شرفاً كبيراً أن أحظى بفرصة قيادة ’جلفار‘ خلال العقد الماضي من الزمن، وأنا فخور للغاية بالإنجازات التي تم تحقيقها. لقد لعبت الشركة دوراً إيجابياً للغاية في حياتي. وأنا ممتنّ للدعم الذي تلقيته من مجلس الإدارة وأود أن أعرب عن خالص شكري لجميع الموظفين على تفانيهم. وأنا واثق بأنهم سيساهمون بدفع أعمال الشركة قُدُماً نحو آفاق جديدة."
 
 

الرئيس التنفيذي لشركة جلفار يغادر الشركة بعد 8 أعوام من الخدمة
2017-01-29

 
 
 عند انتهاء عقده – في الربع الثاني من عام 2017 – قرر الدكتور أيمن الساحلي، الرئيس التنفيذي لشركة الخليج للصناعات الدوائية - "جلفار"، عدم تجديد عقده. وقد احترم مجلس إدارة الشركة رغبته ووافق على قراره. وتتم حالياً عملية إختيار خلف له. 
 
تعليقاً على قرار الدكتور أيمن، قال صاحب السمو، الشيخ فيصل بن صقر القاسمي، رئيس مجلس إدارة شركة الخليج للصناعات الدوائية "جلفار": "نحن نقدّر الخدمة المتميّزة التي قدّمها الدكتور أيمن طيلة أكثر من  ثماني سنوات. على الرغم من ظروف السوق الصعبة ساهم الدكتور أيمن في تحقيق الشركة نمواً كبيراً و هاماً في الأداء والربحية. وبالنيابة عن مجلس الإدارة، أتمنى له كلّ التوفيق في التحدي المقبل."
 
من جانبه، قال الدكتور أيمن الساحلي: "لقد كان شرفاً كبيراً أن أحظى بفرصة قيادة ’جلفار‘ خلال العقد الماضي من الزمن، وأنا فخور للغاية بالإنجازات التي تم تحقيقها. لقد لعبت الشركة دوراً إيجابياً للغاية في حياتي. وأنا ممتنّ للدعم الذي تلقيته من مجلس الإدارة وأود أن أعرب عن خالص شكري لجميع الموظفين على تفانيهم. وأنا واثق بأنهم سيساهمون بدفع أعمال الشركة قُدُماً نحو آفاق جديدة."