المسؤولية

تهدف شركة جلفار كجزء من المسوؤلية الإجتماعية للشركات إلى دمج العوامل الإجتماعية والإقتصادية والبيئية بنجاح في ممارساتها، وعلى جميع المستويات ضمن المنظمة.

وقد أسست منشأة تعليم مخصصة تحمل اسم مركز جلفار للتدريب لتوفير التدريب للموظفين والطلاب والخريجين الجدد في المجتمع كما استضافت العديد من الرياضات المتنوعة والبرامج الثقافية التي نظمها مركز جلفار للتدريب.
 
تقدم جلفار منحاً واستثمارات مالية للجامعات، وتشارك بقوة في برامج الوصول المجتمعي مثل مخيم الأطفال المصابين بالسكري، وتوفر رعايات لفعاليات الصناعة في مجالي الرعاية الصحية والأعمال وتساهم في الأزمات الإنسانية بأجهزة التبرع بالدم.
 
تدعم الشركة جهود دولة الإمارات العربية المتحدة في المجال الإنساني وتخصص 2.5% من أرباحها السنوية لنشاطات المسؤولية الإجتماعية للشركات.