تاريخنا

2017
تم افتتاح مصنع جلفار العربية السعودية للأدوية في مدينة الملك عبد الله الإقتصادية
2015
جلفار تستحوذ على أغلبية الحصص في شركة "أر.أي.كي" للمستحضرات الدوائية - مقرها ببنغلاديش (والتي أصبحت تعرف حديثا ب-"جلفار بنغلاديش")، و ذلك بإستثمار تبلغ قيمتة 9.5 مليون دولار أمريكي، الأمر الذي سمح بدخولها القوي إلى السوق البنغلاديشية
2013
تفتتح جلفار رسمياً أول مصنع لها في أديس أبابا بالتعاون مع "ميدتك" شريكها الاثيوبي المحلي
2012
تطلق جلفار دواء "جلفار للسكري" لتصبح إحدى أكبر المنتجين للأنسولين في العالم، و الشركة الوحيدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التي تنتج المواد الخام اللازمة لصنع الأنسولين محلياً وذلك من خلال إستثمارها في مصنع جديد لإنتاج الانسولين
2012
(جلفار تخرج عن خط إنتاج الدواء التقليدي، لتدخل في مجال إنتاج البدائل الحيوية (إنتاج المواد الخام
2011
جلفار توقع إتفاقية مع "مجموعة سيجالا" ومقرها السعودية، بهدف بناء مصنع مستقل في المنطقة الغربية من المملكة العربية السعودية - وهو مشروع تبلغ قيمته 40 مليون دولار أمريكي
2008
جلفار تطلق "ميناكول"، وهو قسم نقل تابع للشركة، ومن شأنه أن يحافظ على أسطول من المركبات حيث يهدف إلى توزيع المنتجات بشكل أكثر فعالية
2007
(جلفار تقوم بإفتتاح ثلاث مصانع: جلفار 8 (المستخدم في إنتاج حقن المسحوق الجاف المعقم)؛ جلفار 9 (المستخدم لقوارير حقن المسحوق الجاف لمنتجات السيفالوسبورين)؛ جلفار 10 (المخصص لشبه المواد الصلبة، والتي تستخدم لإنتاج أنابيب الكريمات والمراهم والتحاميل
2003
جلفار تطلق "جلفار 7"، المستخدم في إنتاج الإرثروبويتين، مضادات الفيروسات، العامِلُ المُنَبِّهُ للمُسْتَعْمَرات بالإضافة إلى الإنترلوكين
2001
(جلفار تفتتح مصنعين: جلفار 5 (مصنع التغليف)؛ جلفار 6 (أول مصنع من نوعه في المنطقة، يستخدم لتصنيع أشكال الجرعات الدوائية السائلة وشبه الصلبة
1998
(جلفار تفتتح ثلاث مصانع: جلفار 2 (المخصص لملء الأمبولات و القوارير)؛ جلفار 3 (المخصص لتصنيع منتجات البنسلين عن طريق الفم)؛ جلفار 4 (المخصص لجميع أشكال المنتجات السيفالوسبورين عن طريق الفم، مثل مسحوق المعلق، و الكبسولات و الأقراص
1996
تم بناء مصنع متخصص لتصنيع سوائل التعقيم و القوارير المجفدة لإنتاج الحقن المعقمة
1996
جلفار تباشر بتصنيع أشكال الجرعات الدوائية السائلة وشبه الصلبة
1990
أصبح لدينا وكلاء توزيع في الولايات المتحدة الأمريكية، ألمانيا، الإكوادور، المملكة العربية السعودية، سلطنة عمان، قطر، الأردن، اليمن، السودان، و باكستان
1984
الشركة تباشر بناء علاقات مع مختلف الدول لإنشاء وكالات توزيع لمنتجاتها
1984
المصنع يبدأ بإنتاج جرعات دوائية صلبة غير معقمة، جاهزة للتسويق
1984
يكتمل بناء جلفار الإنتاج التجريبي، وتحصل على موافقة وزارة الصحة لثلاثين منتج
1980
(تم تأسيس شركة جلفار وتسجيلها كشركة مساهمة عامة وطنية إماراتية (الخليج للصناعات الدوائية