الأخبار الصحفية

رجوع

جلفار تكشف عن تطلعات إيجابية لعام 2017

2017-02-12

اجتمع مجلس إدارة شركة الخليج للصناعات الدوائية - "جلفار" برئاسة صاحب السمو الشيخ فيصل بن صقر القاسمي، رئيس مجلس الادارة، في 26 يناير لمراجعة أداء الشركة خلال العام الماضي والتوقعات المستقبلية. وأعرب المجلس عن ارتياحه وتطلعاته الإيجابية لعام 2017.

وعلى الرغم من الأوقات الصعبة والمتقلبة التي تشهدها الدورة الاقتصادية الإقليمية، عموماً، تتوقّع الشركة الإماراتية تحسناً في الأسواق الدوائية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا خلال عام 2017. ومن المقرر أن تطلق "جلفار" مجموعة منتجات جديدة هذا العام وسيساهم تعزيز عملياتها وتحسينها في دعم طموحات الشركة لدفع عجلة النمو المستدام.

وقال جيروم كارل، الرئيس التنفيذي للشؤون المالية في شركة "جلفار": "نحن على ثقة بالمستقبل ونحافظ على معنويات إيجابية. لقد حققت الشركة أداءً متيناً آخراً في عام 2016، ونتوقّع هذا العام نمواً قوياً في قطاع الرعاية الصحية الشاملة في دول الخليج- التي تبقى حجر الزاوية في عملنا. أما على الصعيد المحلي، فيقوم نهجنا الحالي على مواصلة العمل مع السلطات الإماراتية. ومع زيادة نفقات الرعاية الصحية من الحكومات المحلية التي تستثمر في مستشفيات جديدة وفي هذا المجال بشكل عام، نحن نؤمن بشكل راسخ أن عام 2017 سوف يوفّر إمكانات نمو كبيرة للرعاية الصحية في البلاد."

سيتوفر المزيد من التفاصيل حول تطلعات "جلفار" مع إصدار تقرير أرباح العام بأكمله، والذي سيُنشر خلال الربع الثاني من عام 2017.

 

جلفار تكشف عن تطلعات إيجابية لعام 2017
2017-02-12

 
 

اجتمع مجلس إدارة شركة الخليج للصناعات الدوائية - "جلفار" برئاسة صاحب السمو الشيخ فيصل بن صقر القاسمي، رئيس مجلس الادارة، في 26 يناير لمراجعة أداء الشركة خلال العام الماضي والتوقعات المستقبلية. وأعرب المجلس عن ارتياحه وتطلعاته الإيجابية لعام 2017.

وعلى الرغم من الأوقات الصعبة والمتقلبة التي تشهدها الدورة الاقتصادية الإقليمية، عموماً، تتوقّع الشركة الإماراتية تحسناً في الأسواق الدوائية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا خلال عام 2017. ومن المقرر أن تطلق "جلفار" مجموعة منتجات جديدة هذا العام وسيساهم تعزيز عملياتها وتحسينها في دعم طموحات الشركة لدفع عجلة النمو المستدام.

وقال جيروم كارل، الرئيس التنفيذي للشؤون المالية في شركة "جلفار": "نحن على ثقة بالمستقبل ونحافظ على معنويات إيجابية. لقد حققت الشركة أداءً متيناً آخراً في عام 2016، ونتوقّع هذا العام نمواً قوياً في قطاع الرعاية الصحية الشاملة في دول الخليج- التي تبقى حجر الزاوية في عملنا. أما على الصعيد المحلي، فيقوم نهجنا الحالي على مواصلة العمل مع السلطات الإماراتية. ومع زيادة نفقات الرعاية الصحية من الحكومات المحلية التي تستثمر في مستشفيات جديدة وفي هذا المجال بشكل عام، نحن نؤمن بشكل راسخ أن عام 2017 سوف يوفّر إمكانات نمو كبيرة للرعاية الصحية في البلاد."

سيتوفر المزيد من التفاصيل حول تطلعات "جلفار" مع إصدار تقرير أرباح العام بأكمله، والذي سيُنشر خلال الربع الثاني من عام 2017.